اصدقاء من حزب الاستقلال

ذاكرة الايام ..اصذقاء من حزب الاستقلال ..
هناك الكثير مما يستحق ان يذكر في سجل الحقبة المغربية التي استمرت اكثر من أربعين عاما وما زالت مستمرة ، وأبرز ما لاحظته في المغرب من السنة. الاولي. هو احترام المغاربة لتاريخهم وتعلقهم به ، وهذا امر. جيد ويدل علي رقي وحضارة ، وهذا هو السبب في استقرار المغرب ، وهذه الصفة تعمق الوحدة الوطنية التي تمكنه من تجنب الاخطار المحدقة وهي التي ساهمت في استقلال المغرب ،،
المجتمع المغربي يحب المغرب ، ويغار عليه ، قد تكونً هناك خلافات سياسية وحزبية وفكرية ولكنها تعمل ضمن منهجية التدافع الطبيعي الذي يحترم الخصوصية المغربية ، واهمًها الاعتزاز بالهوية المغربية ، ما زالت. النخبة التي قادت مسيرة الاستقلال تحظي باحترام مجتمعها ، وعرفت الكثير من الشخصيات الوطنية التي وقعت علي وثيقة المطالبة بالاستقلال ، وهم شخصيات وطنية تنتمي الي أسر عريقة. ، وكان حزب الاستقلال هو الحزب الذي قاده الزعيم علال الفاسي ، وهو زعيم التحرير، والتقيت به في اول زيارة الي المغرب ودعاني الي منزله ، وهو شخصية متميزة وذات افق اصلاحي. ، وسمعت درسه امام الملك وسمع درسي ، ووجدت منه التشجيع والتقدير، وتلقيت رسالة منه ، كانً مدرسة وطنية وشخصية قيادية إسلامية ذات رؤية اصلاحية اجتماعية ، وعندما جئت الي المغرب بعد اربع سنوات عرفت الكثير من تلامذته وأعوانه من قادة حزب الاستقلال ، انهم يمثلون طبقة اجتماعية متميزة بأمرين : الاول : رقي فهمها لمعني السياسة. والتنافس السياسي والالتزام الوطني والأخلاقي ، والثاني : التزامها الاسلامي والاعتزاز بانتمائها العربي ، ودفاعها عن العربية والتعريب في التعليم والإدارة ، وعرفت الكثير من شخصيات حزب الاستقلال وقادته من الجيل الاول ، وكنتً اجد فيهم صورة المغرب الحضارية والثقافية والإسلامية ، وكانت تربطني صلة صداقة قوية بعدد من تلك الرموز الوطنية ، كنت احترمهم وكنتً اجد منهم التقدير والاحترام ، كنا علي حط فكري واحد ، كنت اجد صورة المغرب من خلال تلك الرموز الوطنية التي رفعت شعار الاستقلال اولا ثم شعار.الدولة الوطنية الحديثة المؤتمنة علي شعبها ،. ومن ابرز الشخصيات التي تربطني بهم صلة صداقة واحترام متبادل زعيم الحزب الاستاذمحمد بوسته. والزعيم الروحي ابو بكر القادري والأديب عبد الكريم علاب والاستاذ محمد الدويري الاستاذ محمد الفاسي والصديق عبد الرحمن بادو والسيد عباس الفاسي والدكتور سعيد بلبشير. ، والاستاذ عبد الحق التازي ، هذا هو الجيل الاول من وجوه حرب الاستقلال الذين عرفتهم. ، انهم اخوان الزعيم الوطني الكبير علال الفاسي ، كنت اجد ملامح فكر علال الفاسي في ثقافتهم. وفي مواقفهم ، انهم يمثلون الشخصية المغربية كما هي في الذاكرة المعتزة بالهوية. العربية الاسلامية ..

( الزيارات : 26 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *