الاطروحات والبحوث العلمية التى اشرفت عليها فى المغرب

سادسا : الأطروحات والبحوث العلمية

اتجه اهتمامي منذ بداية عملي في دار الحديث الحسنية إلى الارتقاء بمستوى الأطروحات والبحوث العلمية، وهذا هو العمل الأهم والأبقى، وكنت اعتقد أن العمل الإداري هو أداة لضبط السير الإداري ولكن الأهم هو مستوى التكوين العلمي، وأداة ذلك هو البحوث والدراسات، ولذلك اتجهت إلى توسيع اهتمامي بهذا الجانب، عن طريق الإشراف المباشر على الأطروحات والإشراف غير المباشر على جميع البحوث المسجلة…

كنت اشعر بالسعادة وأنا اجلس مع طلابي الذين يعدون أطروحتهم للدكتوراه لمساعدتهم على اختيار الموضوع أولا والتأكد من أهميته العلمية ثانيا، وتخطيط المنهج السليم له ثالثا…

لم أجد صعوبة في ذلك، وكان معظم طلابي يتقبلون كل نصح ويتعاونون معي بثقة، ويأخذون بالملاحظات ويعيدون النظر فيما أنجزوه، واعترف أن معظمهم كان يملك إمكانات البحث بطريقة جيدة، وكنت أعجب بالجهد الذي يبذله معظمهم في الإعداد للبحث وجمع المادة العلمية…

وأشيد بمعظم من عرفته من طلابي، من الناحية الأخلاقية ومن الناحية العلمية، واقدر لهم حرصهم على أن تكون بحوثهم في المستوى الرفيع….

ما أقسى ما يعانيه طلابنا من أساتذتهم في بعض الأحيان، سواء في أسلوب الأستاذ وعدم احترامه لمشاعر طلابه، وإشعار احدهم بالتقصير واتهامه بالجهل والغفلة والغباء، أو في تردد الأستاذ وتدخله في الجزئيات الصغيرة التي تدخل ضمن اختصاص الطالب، وقد يؤدي ذلك التدخل إلى تشويه البحث… قد يملك الأستاذ المشرف قدرة على ضبط المنهج، ولكن الطالب بحكم التفرغ للبحث واطلاعه على مادته العلمية هو الأقدر على الفهم، إلا أن الطالب لا خيار له إلا أن يستجيب ويلبي رغبة المشرف على البحث لئلا يغضب أستاذه….      

والطلاب الباحثون ليسوا سواء في قدراتهم العقلية وفي جدية العكوف على إعداد البحوث، كما أنهم ليسوا سواء في مدى تمكنهم من المادة العلمية، واعترف أن بعض طلابي كانوا في قمة المعرفة العلمية في بحوثهم، وكنت أتهيب من مناقشتهم في مجال التخصص الدقيق، ولهذا كنت اهتم بسلامة المنهج، واستقامة الاستنتاج وغزارة المادة وسداد الأسلوب، بالإضافة إلى مراعاة أصول البحث الشكلية المتمثلة في جودة المصادر وأصالتها وحسن اختيار النصوص المفيدة ….

مازالت عواطفي تجاه طلابي الذين أشرفت على بحوثهم في الدكتوراه كما كانت، عاطفة محبة لهم وتقدير، كنت افرح إذا تخرجوا واسعد إذا نجحوا، وأتابع مسيرتهم العلمية بفرحة، واشعر تجاههم بأبوة العاطفة، وهو شعور صادق، إذا رأيت احدهم فجأة افرح له واسأله عن أخباره وأريدهم أن يكونوا الأفضل…

ومن ابرز طلابي الذين أشرفت على بحوثهم في الدكتوراه ما يلي:

– د. عمر الجيدي:

عنوان أطروحته : العرف في المذهب المالكي ومفهومه لدى علماء المغرب، وقد طبع هذا البحث، وكان الباحث من أكثر طلابي الذين كنت أتوسم فيهم الاستعداد العلمي، وفعلا فقد استطاع الباحث أن يؤلف عدة كتب في المذهب المالكي، وكان حجة في ذلك…وكنت أساعده وأشجعه وأقف إلى جانبه وكان يستحق ذلك.. وتوفي فجأة وحزنت عليه…

– د. إبراهيم بن الصديق:

عنوان أطروحته : علم العلل في المغرب وكان حجة في علم الحديث، وكنت أستشيره في بعض القضايا الحديثة واتق بعلمه…وكنت ادعوه لإلقاء محاضرات في علم الحديث بدار الحديث… وانتقل إلى رحمته تعالى…

– د. علال الهاشمي الخياري – المغرب

عنوان أطروحته : منهج الاستثمار في الفقه الإسلامي…

– كان أديبا وشاعرا وفقهيا، وكان يشرف على الموسم الثقافي بدار الحديث..

– د. ادريس خليفة – المغرب

عنوان أطروحته الحركة الثقافية والعلمية بتطوان في الحماية إلى الاستقلال، وهو عالم جيد، ويتميز بشخصية واعية، وأسندت إليه مهمة عمادة كلية أصول الدين بتطوان…

– د. احمد اليزيدي – المغرب

عنوان أطروحته : الجعبري ومنهجه في كتابه كنز المعاني في شرح حرز الأماني…

 أستاذ بدار الحديث، وهو عالم في القراءات وفي علم الحديث، وهو عالم جيد وأخلاقه عالية… وتوفي رحمه الله…

– د. الحسن العبادي- المغرب

عنوان أطروحته : فقه النوازل في سوس قضايا واعلام، وهو من علماء سوس في جنوب المغرب، ويتميز بالعلم والاستقامة…

– د. حمداتي شبيهنا ماء العينين – المغرب

عنوان أطروحته : مدى تأثير مصادر الالتزام في القانون المغربي بالفقه الإسلامي وهو عالم وحقوقي وابن أسرة علمية معروفة بجهادها العلمي والوطني في الصحراء المغربية…

– د. السعيد بوركبة – المغرب

عنوان أطروحته : دور الوقف في الحياة الثقافية في عهد الدولة العلوية وهو أستاذ بدار الحديث، وتولى لفترة الكتابة العامة لخريجي دار الحديث.. وهو من مراكش..

– د. صلاح الدين الاولبي – سوريا

عنوان أطروحته: منهج نقد المتن عند علماء الحديث، وهو عالم متمكن من علم الحديث

– د. محمد الحبيب التيجكاني – المغرب:

عنوان أطروحته : الإحسان الإلزامي في الفقه الإسلامي

– د. داوود علي الفاضل – الأردن

عنوان أطروحته : فتح المجيد بكفاية المريد دراسة وتحقيق..

– د. نوح مصطفى العي: الأردن

عنوان أطروحته : اختيارات ابن كمال باشا الفقهية

– د. يحيى محمد دخل الله – الأردن

عنوان أطروحته : منهج فقه العبادات من خلال كتب التفسير في القرن السادس

– د. عبد الحق الحسني – المغرب

عنوان أطروحته : الحالة الاجتماعية بفاس من خلال الحوالة الإسماعيلية

– د. محمد بنعيش: المغرب

عنوان أطروحته : مدرسة الحافظ ابن عبد البر في الحديث والفقه

– د. محمد حمادي الورياغلي- المغرب

عنوان أطروحته : رعاية المصالح لدى علماء المغرب

–  د. احمد غاني- المغرب

عنوان أطروحته: اثر الغزالي على المدرسة الاصولية في الغرب الاسلامي

– د. محمد بن عزوز – المغرب

عنوان أطروحته : مدرسة الحديث بالشام خلال القرن الثامن

– مصطفى الحرشوني- المغرب

عنوان أطروحته: أساس فكرة المحاماة في القضاء الإسلامي

– د. علي أبو العكيك – المغرب

عنوان أطروحته: الاتجاه السلفي في التفسير: نشأته ونطوره

– د. عبد الله  معصر – المغرب

عنوان أطروحته: ضوابط الاستهلاك في الفقه الإسلامي

– د. عبد الحميد عشاق المغرب

عنوان أطروحته: منهجية الخلاف والنقد الفقهي عند المازري

– د. احمد العمراني – المغرب

عنوان أطروحته : اختيارات ابن رشد الفقهية في بداية المجتهد

– د. عمر  لمين – المغرب

عنوان أطروحته : العمل القضائي المغربي في القضايا  التي لم تنص عليها المدونة

– د. احمد الوافي – المغرب

عنوان أطروحته : الوثيقة الفقهية في القضاء المغربي

هذه أهم أطروحات دكتوراه الدولة التي أشرفت عليها، وهناك عدد آخر من الأطروحات أشرفت عليها ثم اعتذرت عنها بعد أن تركت إدارة الدار بسبب كثرة أسفاري، وهناك أطروحات شاركت في مناقشتها بدار الحديث أو بالجامعات المغربية المختلفة في موضوعات مختلفة…

( الزيارات : 1٬281 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *