التعدد والتدافع

كلمات مضيئة ..التعدد والتدافع

 ما يكتبه كل انسان يعبر عنه وينسب له. ، ولا يحتج به. لانه امر شخصي ، ومن حق الاخر ان يأخذ به او يرفضه ، وهذا خياره. ، ولكنه لا يملك الحق. في. منع الاخر من التعبير عنه. ، لا بد من التعدد. لان الله تعالى ار اد ذلك ، ولا حياة الا بالتعدد والتدافع. ، من غير اخلال. بالحقوق او تجاوز ، لا احد. في الحياة خارج. المسؤولية والمحاسبة من منطلق التكليف ، هناك محسنون فيما يفعلون وهم الاحب الي الله ، وهناك مسيئون وهم الابعد عن الله ، والله هو الاعلم بما يسرون وما يعلنون ،. والله يفصل بينهم يوم  القيامة.. ، ومن الادب مع الله ان. يلتزم. عياد الله بما امرهم. والا يتخطوا. حدود العبدية لله ، ما كان من امر الغيب فالله اعلم به ويجب الايمان به. كما جاء من عند الله. وعدم الخوض. فيما كان. من امرالغيب الا بما ورد النص به من عند الله ،ليس من اختصاص العقل ان يخوض فيما لا علم له به ولا قدرة له على معرفته  وبخاصة ذلك الجدل العقيم حول نشأة الكون  وهل هو قديم او حديث  , ما كان من امر الايمان والكفر. فالله. اعلم به واعدل  وظاهرة التكفير من البدع المذمومة الدالة  على امرين الجهل برسالة الدين وسوء الادب مع الله  فيما كان من امر الله ، العمل لله,. هو منهج الصالحين ، وهو. احترام الحياة. لكل. عباد الله  وعدم التجاوز بجهل او بظلم ، رسالة الله. لكل عباده من الخلق ، ان يؤمنوا. به. ويعبدوه ، وان يعملوا صالحا. يحبه الله ، لا احد من عياد الله احدا خارج رحمته التى وسعت كل شيء ، من تحدي الله. في ظلم عبد من عباده لا بد الا ان يذله الله ويسلط عليه ما يشغله عن ظلم العباد ، الدين عند الله الاسلام. ، والاسلام هو رسالة الله الخالدة التى تدعوالى ة, . الايمان بالله. واحترام الحياة. بكل ما فيها ومن فيها ، ولا احد خارج العدالة الالهية ، الطريق الي الله. واحد ، وهو. الايمان بالله وحده. واحترام الحياة. بكل اسبابها ة واهمها. احترام الانسان. لان الله اراده ان يكون. لكي تعمر به الارض ، وتكون به الحياة .

 

( الزيارات : 27 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *