الحرية ما يجب لك وما يجب عليك

كلمات مضيئة..الحرية ما يجب لك وما يجب عليك

 الحرية لا تعنى الفوضى ابدا , الحرية مسؤولية اخلاقية وقانونية واجتماعية , عندما تطالب بحريتك فعليك ان تعترف للاخر بنفس الحرية التى تطالب بها , الحرية لا تتجزأ , وهي اما ان تكون للجميع او لا تكون , لا احد اولى بالحرية من احد , الحرية حق من حقوق الانسان لا يسلب ممن يستحقه , مهمة القانون ان ينظم تلك الحريات لكي تكون اداة لتقدم الانسان , لا بد من التنازل عن بعض حرياتك لصالح القانون الذى يحميك , ليست هناك حرية مطلقة بغير حدود , انت تملك قوى كثيرة وقدرات ورغبات ومطامع , والكل يملك ماتملك , اذن لا بد من التوقف فى المواقف التى تشعر  ان الحرية لغيرك , اشارة المرور لا بد الا ان تكون خضراء وحمراء , حق المرور لك او لغيرك و ان لم تتوقف فسوف تصطدم بحرية غيرك , لا احد يملك مالا يملكه الاخر فى حق من الحقوق العامة الاساسية , لا احد فوق القانون الا بالقانون , مهمة الدولة ان تحمى القانون لانه يمثل العدالة لانها هي التى تملك حق التفويض لردع المتجاوزين , مهمة الدين انه ينمى ارادة الخير فى النفس عن طريق تنمية الرقابة الذاتية , القانون وحده لا يكفى  لان القانون لا يتجاوز الظاهر المدرك بالادلة , اما البواعث والدوافع فلا يمكن التحكم فيها الا عن طريق التربية الايمانية الروحية التى  تنمى قيم الرحمة والعدالة ومحبة الخير التى يحبها الله من عباده , انت تفعل الخير لان الله امرك به وانت مؤتمن عليه , لا يمكن للقانون ان يراقب ما خفي عليه مما فى النفوس , القانون يحكم بمقتضى الادلة ولا سلطان له على الانسان فيما خفي من امره , الفساد لا يقاوم الا بالتربية الايمانية وتنمية القيم الروحية , عندما نحترم حقوق الاخرين من منطلق الخوف من القانون الذى يحمى تلك الحرية فمن اليسير ان يتخلص الانسان من رقابة القانون عليه,  وهذا اهم مصدر للفساد الذى لا يمكن التحكم فيه , التربية الروحية تنمى قيم الخير فى النفس ويتعلق الانسان من منطلق التكليف الالهي بمحبة الكمال الذى يامر به الدين , القانون وحده لا يمكنه ان يتصدى للجريمة الا عن طريق التربية والتكوين لكيح جماح النفوس  التى استطالت بغير الحق على حقوق المستضعفين من الخلق , واول ما يجب ان نتعلمه فى مجال الحرية ان ندرس نظام الحقوق وثوابت الحقوق التى لا يجوز تجاوزها ,

عندما يتحرر المجتمع من الجهل فمن اليسير عليه ان يعرف ما يجب له وما يجب عليه , لا يمكنك ان تنال حريتك الا اذا اعترفت بحرية كل الاخرين فالحرية لا تعرف الحدود الجغرافية ولا القومية ولا الدينية ولا المذهبية , وهي حق لكل الاخرين فيما يختارون لانفسهم بشرط الا تتجاوز حريتهم ماهو لغيرهم ..

( الزيارات : 3 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *