الشيخ هشام البرهانى فى رحاب الله

الشيخ هشام البرهانى فى رحاب الله
انتقل الى رحاب الله احد ابرز علماء بلاد الشام الدكتور الشيخ محمد هشام البرهانى ابن الشيخ الكبير سعيد البرهانى , وقد كان الفقيد من اعز الاصدقاء واقربهم الى نفسى وكنا زملاء فى الدراسات العليا فى القاهرة ونعمل تحت اشراف استاذ واحد هو الدكتور مصطفى زيد رئيس قسم الشريعة فى كلية دار العلوم بجامعة القاهرة , وكنا نلتقى باستمرار فى لقاءات محبة وحوار وانس , وكنت اجد فيه الدفء الروحي والاستقامة والصدق والتقوى والورع , وقد اعد رسالته فى موضوع سد الذرائع فى الفقه الاسلامى , وكان موفدا من كلية الشريعة ومعيدا فيها , ومن زملائنا الدكتور محمد عجاج الخطيب المختص بالحديث والدكتور عدنان زرزور المختص بالدراسات القرانية , والدكتور سعيد رمضان البوطى المختص فى الدراسات الاصولية , وكنت الاصغر سنا بسبب اننى لم انتظر الايفاد الذى يتطلب الانتظار عدة سنوات والتحقت بالدراسات العليا فى نفس السنة التى تخرجت فيها من الجامعة والتحقت بالجيل الذى سبقنى عدة سنوات فى التخرج , ولما انتقلت الى الرياض استمرت صلتى بالاخ الدكتور هشام البرهانى بالمراسلة , ولم نلتق بعد ذلك الا قليلا فى المناسبات العامة , وكنت اتابع مسيرته فى العلم والدعوة والتربية فى دمشق والامارات ولما عاد الى دمشق تفرغ للتربية والعلم والتكوين بمنهجية تربوية روحية راقية ومثمرة, وكان يحظى بمحبة اخوانه من علماء الشام نظرا لاخلاقيته واستقامته واعتداله كما هو الشان فى كل العلماء المخلصين الذين يعملون لله بصدق وامانة واستقامة , وقد فقدت دمشق احد ابرز رموزها العلمية وهو فقيد الاسرة العلمية وكان يحظى بالاحترام فى كل الاوساط الاسلامية , وهو ابن اسرة اشتهرت بالتقى والصلاح والعلم والنزاهة والاستقامة والصلاح..
اقدم اصق عبارات العزاء والمواساة لاسرته ولمحبيه وطلابه ولعلماء الشام وادعو الله تعالى ان يتغمده برحمته الواسعة وان يجزيه خيرا عما اسهم به من العمل الصالح الذي يحبه الله من عباده الصالحين ..وانا لله وانا اليه راجعون..

( الزيارات : 753 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *