النظام العالمى الذى نريده

 نريد ظاماً جديداً أخلاقيَّ الملامح إنسانيَّ الأهداف يحرّم العدوان والحروب ويحقق الأخوة الإنسانية التي تدعو إلى السلام والتكافل والمساواة لإعمار هذه الأرض وفقاً للمنهج الذي رسمه الإسلام..

نريد نظاماً عالمياً جديداً نحن نضع ملامحه ونرسم صورته ونسهم في صنع ثوابته وأهدافه كما تريده كلّ الشعوب المؤمنة بقيم السلام وقيم التكامل الإنساني وقيم المحبّة…. هذا نظام نريده ، ونرفض نظام الوصاية والهيمنة والنموذج الاستعماري الذي يريده الغرب ، وإنّ الصورة التي نراها اليوم في النموذج الغربي هي صورة النظام البشع الأناني العدواني ، الذي يبحث عن مصالحه المادية حيث كانت ويهدم كلّ شيءٍتحت شعار  تحرير الشعوب من حكامها ليبني من جديد ما هدمه من البُنَى التحتية ،و لكي تشتغل مؤسسات الإعمار الأمريكية والأوربية بإعادة بناء ما هدموه من طرقٍ ومصانع وسدود ومؤسسات ,ما أقسى ملامح هذا النظام الجديد الذي يحارب الإسلام تحت شعار محاربة الارهاب ، ويبرر احتلاله للبلاد الآمنة بإثارة الفتن الأهلية لكي يكون الحكم بين المتنازعين وليضمن بقاءه واستمراره , ونقول له أخرج من أرضنا وسوف يتمكن شعبنا من المحافظة على وحدته ويعيد اللحمة بين أبناء الوطن الواحد,و لن نستسلم أبداً أمام جبروت القوة والجيوش الطاغية المحتلة ، فالشعوب المستضعفة أقوى منكم بقدرتها على الصمود والمقاومة ، وأنتم لن تصبروا أبداً أمام المؤمنين بقضيةوطنهم ، والمجاهدين في سبيل الحرية .

( الزيارات : 374 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *