باقة ورد فى لحظة الالم

باقة ورد فى لحظة الالم
هل فكر احد الزوجين فى لحظة الطلاق والفراق الذى لابد منه وهو يودع الآخرالوداع الاخير الذى لا لقاء بعده ان يغرس فى قلب الاخر الذى كان يخاصمه ويعاديه من قبل غرسة محببة من الورود , كلمة او ابتسامة او نظرة , لكي تنبت فيما بعد باقات من الذكريات التى تسعد الطرف الاخر وتخفف عنه مشاعر الكره والحقد والاساءات الجارحة المتبادلة..
ما اروع الانسان عندما يكون راقيا ولو فى لحظات الالم والدموع. تعالوا نجرب ذلك, قد تكون الفكرة غريبة وقاسية..قد يقول احد الطرفين ان الاخر لا يستحقها او انه لا يفهمها , واقول: لا احد لا يستجيب للمواقف الرائعة, ان لم يكن الاخر يستحقها فكن انت من يستحقها ومن يقوم بها.

( الزيارات : 473 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *