كيف نحترم الامومة فى يوم الام

ما زال حديث الأم يشغلنا..
كيف نحتفل بتلك الام فى يوم نعبر فيه عن شكرنا لها..وتقديرنا لتضحياتها..تكريم الامومة هو تكريم للانسان الذى تربى فى ظل الامومة ودفء الامومة وعطاء الامومة..ما اقسى ان ننسى الامومة فى يوم الامومة..ما اشد عقوق الانسان وهو ينسى فى يوم الوفاء للامومة ام الشهيد وام الاسير وام الجريح وام السجين وام المفقود وام الشريد..ما اشد تخلف الانسان عندما يجعل هذا اليوم الذى يعبر فيه عن مشاركته لكل ام فى احزانها وفى كابة مشاعرها بحفلات اللهو والرقص والمناسبات فى النوادى الاجتماعية التى تتجاهل مشاعر الامهات الحزينات اللاتى يحتجن الى اشعارههن بالمواساة والمشاركة العاطفية بالكلمة المعبرة التى تخفف من ألمهن وحزنهن..ليس بهذا الاسلوب يكون الاحتفال بالامومة وليس بهذا الاستفزازللمشاعر يكون الوفاء للامهات ..يجب ان يكون الاحتفال معبرا عن واقع مجتمعه بما يشعر به فى يومه هذا والا فلا اهمية لهذا الاحتفال ..
ما اقسى جهل المجتمع عندما يتجاهل بلهوه وعبثه مشاعر البائسين من جيرانه واهل حيه واهل بلده من الامهات الحزينات ..اليس من واجبنا ان نراعي مشاعر كل الامهات ..وان ندخل الفرحة الى قلوبهن بمواقف المؤازرة واشعارهن بالتكافل معهن فى الامهن ..ما اقسى ما يفعله الجهل بالانسان وما اقسى الانسان عندما يغفل عن الله فينسى فى لحظة الغفلة انسانيته ويقسو من خلال تجاهله لمشاعر الامهات المكلومات على كل قيم الامومة الرحيمة المعبرة عن القيم الراقية..
متى يصحو مجتمعنا من غفوته ويتخلى عن عوائد التخلف , ومتى نحسن التعبير عن رقي مجتمعنا بسلوكيات راقية وانسانية حقيقية تصدر عنا من غير تكلف بها , فلاخير فى انسانية لا تراعي مشاعر المستضعفين الذين يرقبون ما يجرى امامهم من قسوة الانسان على اخيه الانسان.. ..

( الزيارات : 525 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *