مفهوم الادب.

 نفحات روحية

الادب خلق لاتكلف فيه فمن تكلفه فليس خلقا له , من تربى على قيم تاثر بها وكانت له خلقا , ماليس اصيلا فى الطبع سرعان ما ينكشف ويجرى التخلى عنه , البيئة مؤثرة وغالبة , الخلق غالب ولو حاول صاحبه ادعاء غيره او التظاهر بخلافه , ما يكون فى الطفولة ينمو ويكبر الى ان يكون خلقا لصاحبه , من صاحب الكبار تعلم منهم كيف يكون كبيرا , ومن خالط الصغار تاثر بما يفعلون , وقلما يصحو من غفوته , كل انسان يميل الى ما فيه استعداده ويتعلق قلبه به ولو كان عنه بعيدا ,من نظر فى المرآة وجد صورته فيها , المرآة تريك ما انت عليه , محنة الجاهل انه يرى صورته كما يتخيلها ويريدها , لا احد يرى الحقيقة كما هي , معايير الجمال ليست واحدة , تختلف باختلاف الاذواق , ترتقى وتنحدر , ما اعتاده الانسان استلذه , ولو كان مذموما , الادب لا يعلم ولا يدرس , وليست هناك قواعد له , انت تشعر به ,  الملاءمة العاقلة فى علاقة الانسان بالاخر , لكل موقف ما يناسبه , انت تختار ماهو ملائم من الكلمة والحركة والملامح , اهم مصدر للاخلاق هو الدين , الدين يدعوك الى الكمال ويحببك به , الدين يغذى  القلب بالقيم الاخلاقية والروحية .

( الزيارات : 73 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *