علاحرية مع نية الاساءة

 

كلمات مضيعة ..لا حرية مع نية الاساءة

ليست هناك حرية تعبير مطلقة ابدا ، وانما هناك حق التعبير وهو حق ثابت لصاحبه فيما يخصه ولا يتجاوزه الي غيره. لان التجاوز عدوان ، ومن حقك ان. تمارس حريتك علي نفسك ، وليس من حقك انً تمارس حريتك علي حقوق الاخرين. ، افعل ما تشاء ولا تتجاوز حدودك تعبيرا أوسلوكا ، سؤال يجب ان يوجهه الانسان الي نفسه

.. هل أملك ذلك الحق، ام لا ،

..وهل هذه الحرية املكها او لا املكها ،

وهناك شروط لممارسة

حق الحرية وهي  :,

اولا : ان تعبر عن رايك فيما ارتبط حقك به ، انت تستطيع ان تنتقد الطبيب الذي عالجك. ، والموظف الذي قصر في حقك ، والجار الذي اساء اليك ، والتاجر الذي غشك ، والقاضي الذي ظلمك ، لانك تملك الحق في نقد من قصر في حق من حقوقك ، اما الاخر الذي لاحق لك فيه فلا سلطان لك عليه ..

ثانيا : ما كان من امر الاخرين فيما اختصوا به فهذا حق لهم ، ولا وصاية. لاحد عليهم فيما كان من امرهم ولو اخطؤوا فيما يختارون , وهذا امر يخصهم ، لا سلطان لاحد . علي جماعة اختارت لنفسها. منهجا في الحياة  وارادت ان تعيش كما اختارت لنفسها ، ليس منً حقك ان تنتقد احدا فيما كان من امره ..

ثالثا :،حق التعبير يتيح لك الدفاع من حقوقك وتوجيه النقد لمن تجاوز او قصر بحقك. ، وتستطيع ان تعبر عن قناعتك بامر يخصك ، بشرط الا يكون في ذلك اي تجاوز علي حقوق الاخرين ، ولا أجد حرية التعبير فيما يسيئ للاخرين ، كل المقدسات الدينيةً وكل الرموز الوطنية التي يملكها اي مجتمع لا يجوز الاساءة اليها. لانها تمثل. حقا لمجتمع آخر يُؤْمِن بها وهي جزء من شخصيته ، النقد حق لمن ارتبطت مصلحته به ، وليس من حق اي احد ان يتجاوز بنية الاساءة ، لان الاساءة عدوان ، والعدوان يقاوم ويعاقب المعتدي ، استعمال الحق يجب ان يقترن. بشرطين , الاول : النية السليمة التي لاتخفي رغبة ضمنية في الاساءة ، وهذا يدخل ضمن الاداب وادب التعبير ،

والشرط الثاني ؛ ثبوت الحق في ممارسة تلك الحرية ، الحق هو الاساس في استخدام اي حق من الحقوق ،واذا انتفي الحق انتفي ما ترتب عليه ، واصبح مخالفه مسؤولا عن اي تجاوز ، النقد بنية التصحيح لا يعني الاساءة ابدا ، وليس هناك في القانون والاخلاق ما يثبت الحق في الاساءة ، ذلك هو مفهوم العدالة , ولا اجد العدالة فيما تنتفي به العدالة من انواع السلوك ، الاساءة تجاوز ، والنية فيها تجعل التجاوز في موطن المسؤولية ، والقانون يعتبر النية السيئة مما تتقيد به الحقوق ولو كانت مشروعة ، ومن تطبيقاتها في نظر ففهاء القانون الفرنسي ان من استخدم حقه المشروع بنية الحاق الضرر بالاخرين يعتبر متعسفا في استعمال حقه ويمنع من ذلك ، ومن تطبيقاته ان من فتح نافذة في جدار بيته بنية الحاق الضرر بجاره. يعتبر متعسفا ويمنع من ذلك حماية لحق

( الزيارات : 35 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *