الاستاذ علال الفاسى زعيم التحرير

1 –  علال الفاسي

هو الشخصية الأكثر شهرة في تاريخ المغرب الحديث , بسبب مواقفه الوطنية الشجاعة , وجهاده المتميز وتضحياته التي لا حدود لها , ولا يحتاج الاستاذ علال الفاسي إلى تعريف , فهو اشهر شخصية مغربية , وحياته جهاد ومواقف ومواجهات وتحديات , وهو رئيس حزب الاستقلال وزعيم التحرير ورائد الحركة الوطنية, وهو الذي أعلن من إذاعة القاهرة عن رفض الحركة الوطنية لقرار فرنسا بعزل ملك المغرب الشرعي محمد الخامس وتمسك المغاربة بالملك الشرعي ..

عرفت الأستاذ علال الفاسي في أول زيارة لي إلى المغرب عام 1973 , التقيت به أول لقاء في رحاب القصر الملكي أثناء الدروس الحسنية, وحضر الدرس الأول الذي ألقيته أمام جلالة الملك عن الاقتصاد الإسلامي , وتلقيت منه بعد ذلك رسالة وصلتني إلى الكويت  مازلت احتفظ بها في ملفاتي يثني فيها على درسي , وبخاصة فيما يتعلق بدعوتي لتجديد مناهج الاجتهاد في الفقه الإسلامي , وهو شخصية متميزة بخصالها القيادية , وسمعت درسه أمام جلالة الملك , وكان متكلماً بارعاً وخطيباً مفوهاً وصاحب فكر عميق , ودعاني لحفلة إفطار في داره الجديدة بطريق زعير ، وكانت الدار جميلة وواسعة وأصبحت بعد وفاته مقراً لأكاديمية المغرب لمدة سنوات  ثم أصبحت بعد ذلك مقراً لمكتبة علال الفاسي التي تضم تراثه الفكري ،قرأت بعض كتب علال الفاسي وبخاصة كتابه ” النقد الذاتي” وشاركت في عدة  ندوات للحديث عن شخصية علال الفاسي بدعوة من حزب الاستقلال ، وكانت تربطني صلةمودة بأسرة الأستاذ علال ، وبخاصة ولده الأكبر الدكتور عبد الواحد الفاسي الذي تولى وزارة الصحة ،كما كانت تربطني صلة مودة ومحبة بصهره الأستاذ عباس الفاسي وزير السكني السابق ثم تولى بعد ذلك عدة مناصب قبل أن يُعين أميناً عاماً لحزب الاستقلال خلفاً للأستاذ محمد بوسته ثم تولى الوزارةالأولى..

كان الأستاذ علال شخصية لامعة جديرة بالاحترام و الإعجاب  عندما زرت المغرب للمرة الثانية لم ألتق به ، لقد توفي عام 1974 عندما كان في زيارة رسمية لدولة أوربية  ,و تمنيت أن ألقاه للمرة الثانية ، لكي اكتشف معالم شخصيته واستفيد من فكره ، وكان حزني لوفاته كبيراً .. وعندما جئت إلى المغرب بعد ذلك رأيت آثاره في كل مكان ، ورأيت تلامذته ورفاقه في الكفاح الوطنى ، وحضرت بعض المناسبات السنوية بمناسبة ذكراه .. وبالرغم مما كتب عنه فإنه لم ينل حظه من التقدير ، والمغرب الحديث مدين لـه ، والحركة الوطنية مدينة لـه ..وهو أحد عمالقة المغرب الحديث في شخصيته وكفاحه وجهاده وفكره..و سوف يذكره المغرب كثيراً.. وكان من حقه أن يكرم  التكريم الذي يليق بالعظماء من رجال الوطنية ورموز التضحية والكفاح ..وكان لـه خصوم كثر أرادوا تشويه صورته، وكان غيوراً على المغرب ومدافعا عن مصالحه ،وكان وفياً للملكية ومدافعاً عنها وعن دورها في وحدة المغرب .. وتمنيت أني عشت في زمانه .

مات علال الفاسي وبقي تاريخه حياً وهو شخصية المغرب خلال هذا القرن ، هو الأقوى والأجدر بالثناء والتكريم، ومن الوفاء للمغرب ان يذكر جهاد علال الفاسي بكل اعتزاز ..

( الزيارات : 373 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *