العبادة وعمل الخبر

العبادة وعمل الخير

كنت اجد العبادة في كل جهد انساني من منطلق ايمانى  لخدمة الانسان واصلاح الحياة وتخفيعف المعاناة عن كل المستضعفين ، وكنت أتأمل في ملامح الذين يفعلون الخير ويسهمون في خدمة الانسان واجد الكثير منهم فى كل مجتمع ممن تميزوا بالصفاء القلبي وتحرروا من الانانية البغيضة ة الاحقاد الناتجة عن الكراهية والبغضاء  ، وكنت انظر باعجاب الى تلك الام التي تربي اولادها , وتسهر علي خدمتهم وتربيتهم  , وذلك الاب الذي يعمل بكل جهده لاطعام اسرته والقيام بامرهم ، وكنت انظر باعجاب واحترام  الى  ذلك المعلم الذي  يعلم الاطفال ما يحتاجون اليه  من العلم لكي يخرجهم من ظلمة الجهل والامية الئ النور والهداية ، وكنت انظر باعجاب الى  ذلك الطبيب الذي يعمل بصدق واخلاص   لتخفيف المعاناة عن المرضى والمسنين ومساعدتهم للتغلب على الامهم واسباب ضعفهم ، كنت انظر لكل هؤلاء وهم  يسهمون في اصلاح الحياة وخدمة الانسان , الاخيار كثر فى كل مجتمع وهو الاحب الى الله ، كنت ارى فيما يفعلون عبادة تقربهم الى الله ، وكنت اكره كل الذين يعملون  السيئات  ويسهمون في افساد الحياة من رموز الشر والكراهية ، قساة القلوب لامكان لهم عند الله ,ولا يصدقون فيما يفعلون ولو صدقوا لاستقاموا على الطريق ,  ،من عمل صالحا فله اجره عند ربه ، هذا هو معيار التفاضل الوحيد  عند الله ولا ينسب الى الله مالا يليق بكماله ، ولا يظلم ربك احدا من عباده , وهو رب العالمين  ، الطريق الى الله معبد لمن يريد السير فيه ،وعنوانه  الايمان بالله  والقيام بكل حقوقهعبادة وطاعة وشكرا ، والعمل الصالح الذي يخدم عباد الله ويسهم في اصلاح الحياة التي ارادها الله ان تكون لكي يعبد الله في الارض  ويتقرب اليه بعمل الصالحات , واهمها  خدمة عباد الله ، اعداء الحياة هم اعداء الله ، و هم الذين يجتنبون  ما حرمه الله علي عباده من المظالم والعدوان والمنكرات والفواحش ، العبادة الحقة انً تتقرب الى الله بما يحبه من السلوك الذى يليق بالصالحين , ولا يتقرب الى الله بما حرمه على عباده , ما اجمل ان يقع التنافس بين العباد فى عمل الخير , واهم ما يميز عمل الخير ان يسهم فى خدمة الانسان لكي تسآثار العباداهم تقيم به الحياة التى ارادها الله ان تكون , وان يستخلف عليها الانسان المؤتمن عليها , العمل الصالح عبادة , ومن اهم آثار العبادة ان تثمر الخير فى القلوب ,

 

 

 

( الزيارات : 65 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *